ليزر اصلاح انفلات البول اللاإرادي

 

 

قليلة هي فئة النساء اللواتي يطرقن أبواب عيادات النسائية ليبحن بشكواهن من سلس البول (وهو عدم القدرة على التحكم

في التبول ) وأنه لأمر يدعو إلى الاستغراب إذا ما عرفنا أن هذه المشكلة هي من أكثر المشاكل الطبية شيوعا بين السيدات و قد أثبتت الدراسات الطبية إن مابين 30 ـ 40 % من سيدات العالم يعانين منه، و معظم السيدات يجهلن مفهوم السلس البولي اعتقادا منهن أنه أمر طبيعي ونتيجة حتمية للولادات أو التقدم في العمر أو يخجلن من التوجه إلى الطبيب المتخصص في علاج هذه المشكلة.

سلس البول (انفلات البول اللارادى) يؤثر على حياة المرأة بشكل كبير ويسبب لها الإحراج والمشاكل العائلية والاجتماعية وخاصة في فئة النساء اللواتي مررن بتجربة الولادة مرارا أو تعرضن لولادات أو ولادة عسرة أو تجاوزن سن اليأس

فهناك من تشعر بالمشكلة وتبحث عن حلها وهناك من تخجل من البوح بها أو تعتقد أن سلس البول هو أمر طبيعي يحدث لدى جميع النساء ولا يعتبر مشكلة طبية يجب السعي لحلها .

أثبتت الابحاث ان ( 60 % ) من النساء اللاتي يعانين من سلس البول تأثرت حياتهن اليومية ونشاطاتهن الروتينية بشكل مباشر و(40 %) شعرن بأنها أثرت على حياتهن الجنسية

لأولئك جميعا نوضح ان سلس البول بأنواعه مشكلة طبية بل يمكن اعتباره حالة مرضية لأنه يؤثر على أداء المرأة لوظائفها الطبيعية ويقف عقبة في ممارستها لنشاطاتها اليومية .

والسبب هو درجات مختلفة من ترهل أو سقوط المهبل، وهو هبوط أو سقوط الجدار الأمامي للمهبل   لمستوى أقل من مستوى وضعه الطبيعي في الحوض.

يؤثر الترهل الامامي للمهبل تأثيراً مباشرا علي التحكم بالبول.

 

 

 

العوامل الاتية تحافظ على وضع الرحم و المهبل الطبيعي في الحوض:

 

1- الأربطة

2- العضلات

3- ميلان الرحم للأمام

الاسباب التي تودي الي ترهل او سقوط المهبل

- الحمل والولادات المتكررة ويشمل ذلك الولادات الطبيعية والقيصرية

- ولادة أطفال كبيري الحجم أو استعمال الشفاط أو الملقط في الولادات، مما يؤدي الى تهتك جدار المهبل

- قليل من هذه الحالات يكون نتيجة الضعف العام في أنسجة الجسم، وهذا يكون وراثيا.

-توقف الدورة وتراجع هرمونات الانوثة

توجد أنواع عديدة من سلس البول، لكن هناك ثلاثة أنواع مهمة ومنتشرة جدا بين السيدات.

الأول يؤدي إلى نزول بعض القطرات من البول مع أي مجهود مفاجئ مثل الضحك والكحة والعطس أو حتى وقت ممارسة العلاقة الزوجية، وهو منتشر جدا بين النساء بعد سن الثلاثين أو اللاتي سبق لهن الولادة.

الثاني، يسبب حاجة متكررة للتبول وغالبا ما تكون كمية البول قليلة، وقد تحتاج السيدة للاستيقاظ ليلا للتبول، وفي معظم الأوقات تشعر المرأة بالرغبة في الذهاب إلى دورة المياه بشكل مفاجئ، وقد يتسرب البول منها قبل وصولها إلى دورة المياه.

ويجمع النوع الثالث بين النوعين السابقين، أي أن السيدة تشعر بحاجة ملحة للتبول بدون سابق إنذار، وقد لا تتمكن من الوصول لدورة المياه في الوقت المناسب، فيتسرب منها بعض البول، وأيضا تعاني من تسرب البول عند الكحة أو العطس أو الضحك أو حمل الأشياء الثقيلة.

 

 

 

الوقاية من انفلات البول اللاارادى او السلس البولى:


- عدم اطالة فترة الدفع وقت الولادة أكثر من اللازم.
- اصلاح التمزقات اثنا الولادة الطبيعية بشكل جيد.
- عدم الضغط على الرحم بعد الولادة. 
- الرياضة بعد الولادة.
- معالجة الإمساك.

الجديد في هذا المجال، استخدام الليزر لعلاج بعض الانواع لاسيما مع وجود الانواع الحديثة من الليزر والتي تتحدد بالكشف الطبى والسونار بدون دخول المستشفى وبدون جراحة او تخدير و بدون الم و تغادر المريضة العيادة بعد عملية الليزر مباشرة لتزاول نشاطاتها الطبيعية اليومية المعتادة. تعود لممارسة العلاقة الزوجية في خلال ابام

 

أتصلى الآن

002-01026148777

002-01121928701


الشبكات الاجتماعية

قريبا قريبا

نتشرف بزيارتكم

1 شارع وادى النيل، ميدان مصطفى محمود، المهندسين، الجيزة، مصر - خريطة بالموقع